خبرات المانية

العلاج في ألمانيا

على مدى السنوات الماضية، احتفظت ألمانيا بمكانة مرموقة من بين جميع دول العالم في مجال الطب و خدمات العلاج. حيث تمتاز بأنها تضم نخبة من أكفأ الفرق الطبية المتخصصة في جميع المجالات الى جانب العديد من المستشفيات و المنشآت الصحية و منشآت تعليم الطب بمختلف فروعه. و استطاعة ألمانيا بفضل كوادرها المدربة و رقي المستوى التقني المتوافر في مستشفياتها المختلفة و منشآتها الصحية انتزاع الصدارة في مجال السفر العلاجي من العديد من الدول التي عرفت رائدة في هذا المجال كالولايات المتحدة و بريطانيا.

و في الوقت الحالي، تم توفير الكثير من التسهيلات لتيسير السفر العلاجي في ألمانيا و بشكل خاص للمرضى العرب، حيث أن أكثر الزيارات العلاجية لألمانيا تنطلق من السعودية و الامارات العربية المتحدة و دولة قطر. و حرص القائمون على الخدمات العلاجية في ألمانيا على توفير كافة سبل الراحة و التيسير لأصحاب الجنسيات العربية بشكل خاص و ذلك بدءا من التأشيرات، و مرورا بالاقامة، و كسر حاجز اللغة، و انتهاء بمتابعة المريض عن بعد على المدى الطويل.

تواصل معنا

البحث العلمي و الطب في ألمانيا

أحد أهم الأسباب التي جعلت من ألمانيا أهم وجهة طبية في العالم هو البحث العلمي المستمر؛ حيث تتعاون جميع الكليات الطبية في ألمانيا الى جانب المستشفيات الجامعية من خلال شبكة فيما بينها للتواصل و ذلك للوصول الى كل ما هو جديد في عالم الطب الى جانب توفير خدمة صحية عالية الجودة بكل يسر و سهولة. كان ذلك سببا كافيا لتكون ألمانيا قبلة الطب في العالم، هذا الى جانب حقيقة أن ستة عشر عالما من العلماء الحاصلين على جائزة نوبل في الطب هم ألمان.

اتصل و اطلب استشارة مجانية
مستشفيات العلاج في المانبا
التكنولوجيا الطبية في ألمانيا

التكنولوجيا الألمانية

من أهم العوامل التي لعبت دورا هاما في تفوق ألمانيا في مجال الرعاية الصحية و الطب هو التفوق التكنولوجي، حيث تعد ألمانيا من أهم الدول المصنعة و المصدرة للتقنيات على مستوى العالم و خاصة الطبية منها. بداية من السماعات الطبية و مرورا بالمناظير الجراحية و انتهاء بأجهزة التصوير الاشعاعي و الرنين المغناطيسي، أحدثت ألمانيا ثورة هائلة في التكنولوجيا الطبية.

و تعد ألمانيا بلا منازع رائدة في مجال جراحة المناظير و هو التوجه الجديد لعالم الجراحة في الوقت الحالي، حيث كان الجراح الألماني آيرش موها هو أول من استخدم المنظار في استئصال المرارة. و تعد المناظير في الوقت الحالي ثورة المستقبل في الجراحة، حيث أنها تمتاز بالعديد من الخصائص التي تجعلها تتفوق على الجراحة القطعية، حيث لا تحتاج الا الى جرح صغير يسمح بدخول المنظار، كما تتميز بالدقة في استهداف المناطق التي تجرى الجراحة عليها، و كذلك قلة التلوث الجراجي الى جانب عدم تركها لندبات أو تشوهات في موضع العملية الجراحية.

أتصل بنا

أهم الأمراض التي يتم علاجها في ألمانيا

تتفوق ألمانيا بشكل كبير على جميع الدول في علاج الأورام، و بخاصة أورام الجهاز الهضمي كسرطان البنكرياس، و الأمعاء، و القولون، و المستقيم، و الكبد.

كما تتميز ألمانيا دونا عن غيرها في مجال جراحة العظام و العمود الفقري، بدءا من اصابات الحوادث و الكسور لعادية، مرورا بالتشوهات الخلقية في الأطفال، و انتهاء بأورام العظام المختلفة و تركيب الأطراف الصناعية.

كما أظهر ألمانيا مؤخرا أنها من أفضل وجهات العالم في مجال علاج التهابات الكبد الفيروسية و التتي تتسبب فيها كل من الفيروسات B و C و هي منشرة بشكل كبير جدا في الدول العربية و الشرق الأوسط و خاصة مصر و السعودية.

الى جانب ذلك، هنالك قائمة طويلة من الأملراض المختلفة التي تتفوق ألمانيا في علاجها كالأمراض العصبية، و الجلدية، و العلاج بالخلايا الجذعية، و علاج أمراض القلب المختلفة سواء الخقية منها أو المكتسبة، و علاج مضاعفات داء السكري و الضغط، و أمراض المسالك البولية، و علاج العقم، الى جانب الجراحات التجميلية.

تتميز ألمانيا بشكل عام في جميع الأمراض التي تنتشر بشكل كبير في العالم العربي و منطقة الشرق الأوسط، و في أسفار الشفاء نتيح لك امكانية الاستفادة من هذه الخبرات الطويلة التي تمتد الى مئات السنين الى جانب هذه التكنولوجيا المذهلة و ذلك من خلال اجراءات سلسة و مريحة، تتجعلك تتفرغ فقط للعلاج و كأنك في بلد الأم.

اتصل و اطلب استشارة مجانية
خدمات طبية

خدمات أسفار الشفاء

  • نعمل في أسفار الشفاء على التنسيق بين المرضى من جهة و المستشفيات و المراكز الصحية و الأطباء من جهة أخرى، حيث يتم توفير و تسهيل الاجراءات اللازمة للسفر و الاقامة و المتابعة لكل من المريض و مرافقيه.
  • نعمل على اعداد الرحلة بما يتلاءم مع احتياجات المريض و مرافقيه، و من ثم استقبال المريض و تحديد ميعاد الكشف الأولي في المراكز المتخصصة و من ثم المستشفيات.
  • في أسفار الشفاء، نحرص على توفير مكان اقامة ملائم للمرضى و المرافقين و قريب من أماكن العلاج أو المستشفيات، كما نحرص على توفير خدمات الترجمة و ذلك لكسر حاجز اللغة و ضمان الفهم السليم لكافة التعليمات و تفاصيل العلاج اضافة الى ايصال شكوى المريض بشكل دقيق الى الطبيب المختص.

لا نغفل أبدا عن جانب السياحة و الترفيه، حيث نقدم خدمات سياحية في نفس المدن التي يتم فيها العلاج، اضافة الى مراعاة الجانب الثقافي و الديني كالطعام، و الشراب، و الملبس و غيرها.

أتصل بنا

ماذا تنتظر؟

ستجد كل ما تبحث عنه لانجاح رحلة العلاج في المانيا في خدمات أسفار الشفاء مع الدعاء بالشفاء من الله.